أصدقاء القصة السورية  

الصفحة الرئيسية / خريطة الموقع / بحث / ضيوفنا / الكاتب / سجل الزوار

 

جمعية شام أصدقاء اللغة والثقافة العربية السورية - فرنسا

 

 / أغاني وأشعار لآية / أعياد ميلاد آية / صور آية / الكتاب الذهبي لآية

الرواية / القصة / المسرح / الشعر / الخاطرة / أدب الرسائل / المقالة / حكايات آية

للاتصال بنا

يحيى الصوفي في كنول من غوغل

Youtube  يحيى الصوفي في

facebook يحيى الصوفي في

جديد الموقع

 

 

 لإضافة تعليق

 آخر التعليقات | 6 | 5 | 4 | 3 | 2 | 1

عودة إلى سجل الزوار

 

ندى القلب: شاعرة وأديبة ( منتدى المعهد العربي )  حرر في 18/06/2004 / عن مقالة: (الموهبة وأثرها في صناعة الأديب)

أسمح لي أن أقف لقلمك وأصفق طويلا طويلا سيدي.. شكرا.. شكرا.. شكرا حقا تمتعني كتاباتك تأخذني بعيدا، وأحلق في تهويماتك ورؤاك، وتطلعاتك قلم أديب حقيقي !!!..

 

بحق سيدي إنني شديدة الإعجاب بيراعك وفنه وأدبك وقيمته شكرا لا حدود له لوجودك هنا... لمنك علينا بالتعرف إليك والإطلاع على أدبك، شكرا لا حدود له...

 

فعلا دراسة لا محل لها إلا التميز، وجزيت خيرا سيدي وبكل بساطة ندى وبكل قوة مشاعر الصدق فيها.

 

كثر الله  في الأدب من أمثالك شكرا للإمتاع والإبداع الحقيقي وإذن لي بالتتلمذ على يديك بوركت وبورك الشموخ أيها العملاق.

 

بحق أشعرتني أنني أعاصر العمالقة أولئك الأدباء الأجلاء الذين أدهشوا الزمن وألجموا فصاحة التعبير في وصفهم على لسان التاريخ.

 

زمن العقاد وطه وغيرهم من كبار الكبار كل طرح لك يفوق الآخر ويتفوق عليه فلا أعلم أيهم أمتعني أكثر وكلهم قد أمتع بحق مودتي واحترام لا حدود له وإعجاب فلكي أيها الأديب الأسطوري.

ندى القلب: أديبة وشاعرة (منتدى المعهد العربي) حرر في 19/06/2004 / عن مقالتها: (يحيى الصوفي اسطورة قلم)

مرحبا... أسعد الله المساء.. قدم الرجل في صمت وتحدث بهدوء فأسمع وبلغ العمق.. هو دأب الحقيقة وأسلوب الكبار وخطى الواثقين .

حل دارنا الأديب المفكر الكاتب الفذ / يحي الصوفي.. وما سبقته دعايات تكريم ولا لوحات ترحيب.. ومضى يغرس.. وسرعان ما أورق غرسه وينع ثمره وطاب للقارئين.

لم يكن الله قد من علي بارتشاف شيء من  سلسبيل يراعه.. وشهي ثماره حتى يومين فقط.. حين أمسك بمعول الحرف وحرث ثرى الفكر بمنتدى أشيء للفكر .

والتحليق برؤى الجمال والحق في عالم الإنسانية الحق.. وسقى من معين الجمال العذب.. ولما لم يرحب به أحد.

أحببت وأوقن أنه ما تحبون لخبرتي بكم وبمعادنكم.. أن أرحب بالرجل.. بالأستاذ العبقري يحي الصوفي.. فرحبوا به.. فهو أهل لذلك وأنتم أهل لكل جميل وتستحقون دائما الأفضل لأنكم الأفضل، ولاشك أن رائدنا وأستاذنا المحتفى بقلمه وفكره اليوم هو هبة الله، بالأفضل لمن فضل.. شكرا واحترامي.

 لإضافة تعليق

 آخر التعليقات | 6 | 5 | 4 | 3 | 2 | 1

عودة إلى سجل الزوار

 

الصفحة الرئيسية | الرواية | القصة | المسرح | الشعر | الخاطرة | أدب الرسائل | المقالة | حكايات آية

 

للاتصال بنا أو إضافة تعليق

 

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2003 Almouhytte حقوق النشر محفوظة لموقع المحيط للأدب