أصدقاء القصة السورية  

الصفحة الرئيسية / خريطة الموقع / بحث / ضيوفنا / الكاتب / سجل الزوار / الثورة السورية 2011

 

جمعية شام أصدقاء اللغة والثقافة العربية السورية - فرنسا

 

 / أغاني وأشعار لآية / أعياد ميلاد آية / صور آية / الكتاب الذهبي

الرواية / القصة / المسرح / الشعر / الخاطرة / أدب الرسائل / المقالة / حكايات آية

 

 

 

التعديل الأخير: 26-05-20

الكاتب في سطور

 

 

 

 

 

Yahia Soufi

 

Yahia Soufi eBook

 - تحية

   Yahia Soufi

 

Yahia Soufi eBook

 - تكريم

   Yahia Soufi

 

Yahia Soufi eBook

 - دعوات

Yahia Soufi TV

 

Yahia Soufi goodreads

 - تعريف

Yahia Soufi TV

 

Yahia Soufi Publishing

 - الميلاد والنشأة

Yahia Soufi TV

 

Yahia Soufi Almouhytte

 - نشر بعض الأعمال

 

بطاقة تعريف مختصرة للأديب: يَحيَى الصُّوفي

 

 

 - يحيَى الصُّوفي، أديب وكاتب صحفي وناشر، استشاري في نشر الكتب الإلكترونية (eBooks)

 - من مدينة حمص في سوريا، درس وأقام في جنيف (سويسرا)، ثم فرنسا، حاليًا في قطر.

 - كتب العديد من الأعمال الروائية والقصصية (منها مجموعات موجهة للطفل والناشئة)، والمسرحية والشعرية، بالإضافة   للخاطرة والمقالة بأنواعها، الدراسات، أدب المراسلات والسيرة. نشر بعضها في صحف ومجلات عربية (ورقية والكترونية) عدة يصعب حصرها.

 - مؤسس ورئيس تحرير موقعي القصة السورية والمحيط للأدب في جنيف 2004

 - مؤسس ومدير محطة Yahia Soufi TV للثقافة والترفيه والإعلام، في الدوحة 2017

 - له في الرواية:

 - نارين (الحب الضائع): رواية / لم تنشر بعد

 - أختي توأم حياتي: رواية لليافعين / لم تنشر بعد

 - قصص أطفال وناشئة:

 - صندوق كرم: قصة للناشئة / نشرت بمناسبة العيد الوطني لقطر

 - عيون تطير: قصص أطفال / لم تنشر بعد

 - بائع الأحلام: قصص أطفال / لم تنشر بعد

 - صدر له ضمن الكتب الالكترونية المنشورة:

 مجموعته السُباعيَّةُ، التي قام بإصدارها تباعًا... والتي تشترك جميعها -سواءً من حيث الشخصيات، أو من خلال ترابط الأحداث والأماكن التي جرت فيها- بلحن واحد، وتضم الأعمال التالية:  

1- وجوهٌ أربعةٌ للقاءٍ حارٍ جِدًا / قِصَص

2- البَديلُ والوَردةُ الجوريةُ الحَمراءُ / مَسرَح

3- حبٌّ عبرَ الأَثِير: أدَبُ المُراسَلاتِ

4- نَسمةُ الغَربِ: مِن دَفاترِ الوَطنِ العَتيقةِ / شِعر

5- الحُجرَةُ السِريَّةُ: مِن وَحيِ القلبِ / شِعر

6- الخاتَمُ الرَّخيص: مِن وَحيِ الروحِ / شِعر

7- نِسائي الأُخرَياتُ: ما ملكهُ قَلبي بالحُبِ / أدَبُ السيرَةِ

 - في الخاطرة:

   مجموعته الرُّباعيَّةِ، التي قام بإصدارها تباعًا... والتي تشترك جميعها بروح واحدة... وتضم الأعمال التالية:

1- نَزهَاتٌ فِكريَّةٌ: مِن وَحيِ القَلبِ / خَواطِر

2- خُطواتٌ وَخُطوطٌ: مِن وَحيِ الرّوحِ / خَواطِر

3- فُسَيفِساءُ: مِن وَحيِ الحَياةِ / أدَبُ السيرَة

4- القَرينُ: مِن وَحيِ العَقلِ / خَواطِر فلسفيَّة

 - في الدراسات:

 أدب وفن كتابة القصة: كيف أصبح كاتب قصة؟ / دراسات

 - في المقالة والخاطرة السياسية:

   مجموعته التُساعيَّةُ، التي قام بنشرها تباعًا، ضمن إصدارات تسع، عن الثورة السورية، وتضم الأعمال التالية:

1- الجزء الأول: الفصل الأول / الانتِصارُ عَلى الخَوفِ

2- الجزء الأول: الفصل الثاني / أسَابيعُ الغَضَبِ

3- الجزء الثاني: الفصل الأول / الجَيشُ الحُرُّ يَحمينا

4- الجزء الثاني: الفصل الثاني / مُفاوَضاتٌ بِالقَتلِ

5- الجزء الثالث: الفصل الأول / أنقِذوا سُوريَا

6- الجزء الثالث: الفصل الثاني / التَّغريبَةُ السّوريَّةُ

7- الجزء الرابع: الفصول الستة / أَعوامُ الخِذلانِ

8- قصائد من زمن الثورة: أَلحانُ الصُّمودِ

9- ثورات الحرية والكرامة: ثَوْراتُ الرَّبيعِ العَرَبيِّ

 - بالإضافة لعشرات المخطوطات، لمشاريع كتب متنوعة، في الخاطرة والتربية وعلم الاجتماع والنفس والسيرة.

 

 

 - الميلاد والنشأة:

 

 - يحيى الصوفي مواطن عربي من مواليد مدينة حمص في سورية، ينتمي إلى أسرة عريقة تمتد جذورها لأكثر من خمسة قرون.

 

 - ولد في أسرة محافظة، كان الأصغر من اثني عشر فردًا، عاش طفولته وصباه وفتوته كلها في مدينة حمص حيث ترعرع.

 

 - وخلال فترة دراسته حتى الثانوية، كان يقضي جل وقته بين المكتبة والمسجد، حيث تركًا أثرًا كبيرًا لديه.

 

 - برع منذ نعومة أظفاره، في التعبير وكتابة اليوميات وتحليل الشخصيات التي عاشرها، فكان يفرد لكل فرد من أفراد عائلته، أو أصدقائه صفحة يحلل فيها شخصياتهم ويكتب عنهم ملاحظاته.

 

 - وقد كان من عشاق الأدب المصري، والفلاسفة العرب، فقرأ للعقاد وطه حسين والزيات والمنفلوطي ومحفوظ وتوفيق الحكيم وأحمد شوقي وكثيرين غيرهم... ولم يترك للفلاسفة العرب القدامى كابن خلدون وابن رشد وابن أثير فرصة دون أن يطاولهم فضوله، فلخص المهم من مقدمة ابن خلدون.

 

 - أحب فلاسفة وشعراء الغرب وقرأ لهم، كدانتي وموليير وشكسبير وأبسن وهوغ وسارتر، الذي أعجب بمسرحياته، وبراعته في التحليل النفسي لشخصياته. وكان يستهويه تلخيص كل كتاب يعجب به ويسجل تعليقاته وانتقاداته عليه.

 

 - وأكثر ما أعجب وولع به من الشخصيات، هي شخصية النبي محمد عليه الصلاة والسلام فكان هو مثاله الأعلى الذي يقتدي به.

 

 - وأهم كتاب هو القرآن الكريم، الذي وجد فيه مجال لا ينضب، من العلم والرواية وقصص الخلق والإعجاز والدين، وكان هو كتابه المفضل الوحيد الذي لا يفارقه.

 

 - شغوف بالكتابة... يحب التنافس بكتابة المواضيع الأدبية والإنشائية مع أصدقاء المدرسة.

 

 - أطلق عليه أستاذه في الإعدادية صفة (قمين بلقب الأديب الناشئ)

 

 - بعد الثانوية حملته أحلامه وأقداره إلى أوروبا.. يسعى لتحقيق حلم الغرب في النجاح.. وبالرغم من أن حياته أخذت منحًا آخرًا ونجح فيه، ومع ذلك وكعادته لم يفارق الكتاب... ولم يفارق مذكراته... ولم يفارق الصفحات البيضاء... يكتب فيها ما يحب وكذلك ما يكره... يشكو إليها همومه... آماله... وأحزانه... يعلق على الأحداث... يغوص في أعماق النفس البشرية، يسبر أغوارها... باحثًا فيها عن جواب للغز هذه النفس الإنسانية البائسة... والتي تبحث عن المستحيل... !؟

 

والمستحيل في رأيه يختصر وبمنتهى البساطة بالكمال... والكمال لديه...هو لله وحده لا يشرك فيه أحدًا.

 

 - أثرت الأحداث المعاصرة.. وكتابها من الصحفيين والأدباء والشعراء الكبار إلى حد بدت فيه الكلمات عاجزة حتى من الترفيه عن نفسه.

 

 - بالرغم من أنه لم يسع إلى نشر ما يكتب، ولم يخض تجربته الأدبية كما ينبغي من حمل الموهبة مثله... لإيمانه بأن العمل المباشر مع محيطه أهم بكثير من الفذلكة والتنظير.

 

ولهذا كرس جل وقته في العناية بأهله والمقربين إليه وأولاده.. ربما لأنه فقد حتى الإحساس بالكلمة...! لفقدانها هي الأخرى لمعانيها... أو ربما أن حماسه وإلهامه قد فقدا في خضم معركة الحياة المعاصرة الجشعة.

 

 - اليوم يستجمع قواه وأوراقه ويطل عبر هذا الساحر المارد... "الانترنت" لينشر دون واسطة ودون قيود كل ما يحب. وهكذا ولد هذا الموقع وولدت ملهمته وولدت قصصه، وبدأت تتجمع فيه الأوراق القديمة من رواية وقصة ومسرح وشعر ونثر.

 

 - أتمنى من القلب أن تفوز بالاهتمام المطلوب وتكون ذات فائدة لجيل يتعثر بتلابيب قشور لحضارة غادرة.

 

 - من أساتذتي الذين تتلمذت على أيديهم:

 - الأستاذ اسبر باصيل (لغة عربية) - المرحلة الإعدادية

 - الشيخ الأستاذ المرحوم وصفي المسدي (تربية دينية) - المرحلة الإعدادية

 - الشيخ المرحوم عبد العزيز عيون السود (والد صديقي) (حفظ قرآن وتعاليم دينية) المرحلة الإعدادية، بمسجده الكائن في شارع الملعب بحمص.

 - الشيخ محمود جنيد (قرآن - وعظ وحديث شريف) الجامع النوري الكبير - المرحلة الاعدادية

 - الأستاذ الشيخ المرحوم عبد الغفار الدروبي (لغة عربية، تربية دينية) - المرحلة الثانوية

 - الأستاذ المرحوم عبد المجيد الطرابلسي (تاريخ، اجتماعية، فلسفة) - المرحلة الثانوية (وزير أوقاف سابق) وغيرهم كثيرين لا تسعفني الذاكرة في ذكرهم.

----------------------

جنيف في  20/10/2003

 مع تحيات الكاتب والناشر: يحيى الصوفي

مؤسس ورئيس تحرير موقعي القصة السورية والمحيط للأدب

تحية لأديبنا الكبير على تواجده بيننا

تحية لأديبنا الكبير على تواجده بيننا
الأديب والمحرر والصحفي والشاعر الكبير يحيى الصوفي
بعد التحية إتحاد الكتاب العرب الذي يشرف بعضويتك وقع عليه اختيارك اليوم نجما للكتاب العرب
نفخر بك ونحب ما تكتب ولسنا بعيدين عنك
أنت في سويداء القلب
شكرا لك على كل كتاباتك التي نعتز بها
ونحو المزيد من التوفيق والنجومية بإذن الله
عن اتحاد الكتاب العرب على النت هنا
عبد العظيم المسلم

كاتب ومفكر إسلامي رئيس اتحاد الكتاب العرب على النت وسفير نول جوجل - مصر
3 mai 2009 10:10

تكريم - أدباء وكتاب مكرمون

دعوات

وزارة الثقافة اليمنية

 

saleh albydani

 

 16/06/2008 21:06

دعوة خاصة لمهرجان صنعاء الرابع للقصة والرواية

الصديق العزيز يحيى الصوفي
مساء الخير
يقام في صنعاء خلال الفترة من 26 إلى 28 يولو القادم مهرجان صنعاء الرابع للقصة والرواية
يسرنا دعوتك للمشاركة في المهرجان من خلال محور السرد العربي والانترنت
وزارة الثقافة اليمنية ستوفر لكم تذكرة من دمشق إلى صنعاء والعودة
مع الإقامة الكاملة والاستضافة في صنعاء
نرجو أن تلقى الرد منكم سريعا
مخ خالص المودة
صالح البيضاني
مشرف موقع القصة اليمنية
www.elmaqah.net

عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان

De : k.zaim@voila.fr  

Date : 06/21/07 15:23:29

A :syrianstory@yahoo.fr

Sujet : sufism in algeria

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة الثقافة

الجزائر يوم ‏2007‏‏-‏06‏‏-‏10‏

سيدتي، سيدي،

يطيب لنا أن ندعو حضرتكم للمشاركة في فعاليات الطبعة الرابعة للملتقى الدولي "تصوف ـ ثقافة ـ موسيقى" الذي سينعقد في غضون 9، 10 و11 أيلول 2007 بمدينة الجزائر برعاية وزارة الثقافة.

من أجل ذلك يرجى من سيادتكم الإطلاع على نص الإشكالية لمزيد الإلمام وإرجاع الاستمارة المرفقة بعد ملئها على جناح السرعة مع الشكر.

علما أن جميع مصاريف الرحلة والإقامة بالجزائر تتحملها الجهة المنظمة ممثلة في المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التأريخ وعلم الإنسان والتأريخ.

ننتظر تأكيدكم لمشاركتكم حتى نشرع في ترتيب إجراءات سفركم والتشرف باستقبالكم مع فائق الامتنان.

دكتور زعيم خنشلاوي

مدير الأبحاث

نشر بعض الأعمال

khalid chtaibi

Date : 29/01/2007 15:21:01

نشر بعض الأعمال
الأستاذ المبدع يحيى الصوفي
تحية طيبة، وبعد
أتشرف نيابة عن هيئة تحرير صحيفة "أهلا وسهلا" بماليزيا، بأن نستأذنك في نشر بعض قصصك بجريدتنا
تجدون طي هذه الرسالة، تقريرا عن رؤية وأهداف الصحيفة، إضافة إلى بعض الصور حتى تأخذوا فكرة واضحة عنها
وإلى حين التوصل بموافقتكم بإذن الله، وتجديد الاتصال بكم، تفضلوا بقبول خالص تحياتنا، وفائق تقديرنا
ودمتم مبدعين ومتألقين
خالد الشطيبي أبو هبة
رئيس تحرير "أهلا وسهلا" بماليزيا
كاتب صحفي وباحث جامعي مغربي
سفير الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب بماليزيا- واتا

صحيفة "أهلا وسهلا"

الرسالة والرؤية والأهداف

 

معالي المدير العام لـ "الإسيسكو" رفقة رئيس التحرير خالد الشطيبي أبو هبة في إقامته بالفندق بماليزيا

 

"أهلا وسهلا" رسالة إعلامية شاملة، ومادة صحافية متنوعة نصف شهرية، عربية اللسان ماليزية الموطن حضارية التوجه. تعتبر الصحيفة العربية الأولى والوحيدة بماليزيا وجنوب شرق آسيا.

 شعارها: المعرفة أولا.

آلياتها: إخبار- تثقيف - تعليم - توعية – تنوير وربط الجسور، وهي منبر ثقافي معرفي تربوي اقتصادي واجتماعي ينشد التوعية ويلتزم بالمبادئ المهنية في إطار ميثاق شرف الصحافة.

وعدت الجريدة قراءها بالتجديد والتنويع والتطوير في إطار الهيكلة الشاملة والتغيير المنهجي والنوعي ابتداء من العدد 17بتاريخ 1 أكتوبر 2006، وقد وفت الصحيفة بالوعد المقطوع، واحترمت الموعد المضروب، بعد أن حددت الرؤية ورسمت الأهداف ووضعت الآليات وعبأت الطاقات وشحذت الهمم، وانطلقت على بركة الله بعدما اتضحت الصورة، وتبينت معالم الطريق، لتخرج الصحيفة في حلة جديدة منذ العدد المذكور مع رئيس التحرير والطاقم الجديد.                                             

 

وإذ تهدف "أهلا وسهلا" إلى نشر الوعي العام بشؤون الحقول الثقافية والإعلامية والتربوية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية،  وتنوير وإخبار الرأي العام الماليزي والعربي والإسلامي بالقضايا التي تهم قراءها، وربط الجسور بين ماليزيا والطلاب والمثقفين السياح والمستثمرين العرب، فإنها تطمح إلى أن تكون جسرا بين ماليزيا والشعوب العربية والإسلامية وباقي الثقافات الإنسانية للدفاع عن حق الإنسان في المعرفة وتبادل المعلومات والتكنولوجيا والخبرات، والالتزام بقيم التعايش السلمي والتسامح والديمقراطية واحترام الحريات وحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا.

تمكنت الصحيفة من التواصل مع كل قراء اللغة العربية بغض النظر عن اختلاف مستوياتهم واهتماماتهم وانشغالاتهم، بدءا بصناع القرار وانتهاء بالتلاميذ من يافعين وأطفال. ويمكن توزيعهم على النحو الآتي:

•صناع القرار

•الدبلوماسيون

•الأساتذة والمثقفون والباحثون.

•رجال الأعمال والمستثمرون والسياح.

•الطلاب والشباب.

•التلاميذ من يافعين وأطفال.

في أفق بلوغ ذلك، تأخذ الجريدة على عاتقها الالتزام بخصائص التنوع والشمولية والانفتاح على مختلف مكونات المشهد الثقافي والإعلامي والتربوي بماليزيا والعالم العربي والإسلامي.

اللغة أداة اتصال باعتبارها من أهم وسائل التعبير والوسيط الأنجع لنقل الرسالة من المرسِل إلى المستقْبِل لتحقيق التواصل الإِنساني والتفاهم المنشود.

لغة الجريدة هي العربية الفصحى السلسة، السليمة والمبسطة أي الخالية من التعقيد والتكلف والتي تعرف في أدبيات الإعلام بلغة الصحافة والأسلوب السهل الممتنع، دون أن يعني التبسيط اللجوء إلى الركاكة والابتذال واستعمال المفردات الأجنبية والعامية، على اعتبار أن اللغة العربية تتفوق بثرائها وخصوبتها ورصانتها وقدرتها على استيعاب كل التطورات والمستجدات..

وعلى هذا الأساس يتعين على الصحفي والكاتب أن يتقنها ليتسنى له استخدام مفرداتها وعباراتها بما يخدم الخبر/المقال/ التقرير/الموضوع، لأن عدم استخدام المفردة أو العبارة الصحيحة ينال من دقة المادة الصحفية، كما أن الأخطاء والركاكة اللغوية تؤثر سلبا على سمعة الجريدة وكفاءة الصحفي .

نتطلع إلى أن نكون عند حسن ظنكم، آملين ألا تضنوا علينا باقتراحاتكم وانتقاداتكم البناءة التي سنتقبلها بصدر رحب في إطار تبني مبادئ الانفتاح والتعددية الفكرية والحق في الاختلاف التي تنهجها الجريدة.

ودمتم ودمنا في خدمة الرسالة الإعلامية الهادفة والمشروع النهضوي التنويري لأمتنا المجيدة.

ميثاق الشرف المهني

كونها خدمة إعلامية تثقيفية وتنويرية، فإن جريدة "أهلا وسهلا" تعتمد ميثاق الشرف المهني التالي، سعيا لتحقيق الرؤية والأهداف والرسالة التي حددتها سالفا:

1- يستمد الصحفي مقومات شرف المهنة من المبادئ الكونية لحرية التعبير وحقوق الإنسان.         

2- يلتزم بالبحث عن الحقائق وإعلام الرأي العام بها بصدق وأمانة، احتراما لحق المواطن في الإعلام الموثوق والخبر الصحيح.

3- يتعهد باحترام مصادر الأخبار التي يستقيها وبعدم السطو على المعلومات وسرقة النصوص والمقالات.

4- يتمسك بالقيم الصحفية من نزاهة واستقلالية ومصداقية وموضوعية وتنوع دون تغليب للاعتبارات التجارية أو السياسية على المهنية، ودون الخلط بين العمل الصحفي والإعلاني أو الدعائي.

5- يتجنب التجريح والقذف والتعريض بالأشخاص.

6- يحترم حق الاختلاف وتعدد الآراء وينبذ التعصب والتطرف.

7- يرفض أي تدخل غير مهني وأي إغراء يخل بأخلاقيات المهنة.

8- يتضامن مع زملائه ويؤازرهم في حالات التضييق والمتابعة والملاحقة الناشئة عن ممارسة المهنة بشرف.

9- يدافع عن كرامة وشرف ومصداقية الصحافة ضد كل أشكال الاستغلال والتدليس.

10- يتعامل موضوعيا مع التنوع والتعدد الذي يميز المجتمعات البشرية من أعراق وثقافات  ومعتقدات وما تنطوي عليه من قيم وخصوصيات ذاتية.

هيئة التحرير

رئيس التحرير: خالد الشطيبي أبو هبة

المحررون والمراسلون:

- عبد الغفار سامي

- امتنان سلطان

- إحسان عبد الرحمان

- عبد الواسع إسحاق ناصر الدين

- عبد الله أمير الدين

الهيئة الاستشارية:

- د. موفق القصيري

- د. عبد الرحمان شيك

- د. شعبان زين العابدين

- د. معهد مختار

- ذ. خالد كدحي

 


View يحيى الصوفي - Soufi yahia in a larger map

 

الصفحة الرئيسية | الرواية | القصة | المسرح | الشعر | الخاطرة | أدب الرسائل | المقالة | حكايات آية

 

للاتصال بنا أو إضافة تعليق

 

Genève - Suisse جنيف - سويسرا © 2020 Almouhytte حقوق النشر محفوظة لموقع المحيط للأدب