أصدقاء القصة السورية  

الصفحة الرئيسية / خريطة الموقع / بحث / ضيوفنا / الكاتب / سجل الزوار

 

جمعية شام أصدقاء اللغة والثقافة العربية السورية - فرنسا

 

 / أغاني وأشعار لآية / أعياد ميلاد آية / صور آية / الكتاب الذهبي لآية

الرواية / القصة / المسرح / الشعر / الخاطرة / أدب الرسائل / المقالة / حكايات آية

للاتصال بنا

يحيى الصوفي في كنول من غوغل

Youtube  يحيى الصوفي في

facebook يحيى الصوفي في

جديد الموقع

 

 

 

السابق أعلى التالي

التعديل الأخير: 16-01-11

 

من وحي القلب - قصائد

 

قالت لي الريح

امرأة تجاوزت في أحلامها حدود الكون

     
     
     
     

لقراءة التعليقات

 
 

 

 

 

 

 

قالت لي الريح

 

 

قالت لي الريح... إنك ما زلت تهواني

وفي القلب والعين تخفيني

اسم...

ابتسامة...

صوت حنون.

 

يداعب في سكون الليل

أحلاماً سوياً بنيناها

وحدائق وأنهاراً وقصور.

 

تمرح في فيئها ظلال أفئدتنا

لا تخشى من الأيام

لا ظلماً ولا جور.

 

وعلى همساتهم عزفت الأغصان ألحانها

وأنشد الشحرور أغانيه

"سيمفونية" إلهية لكل الفصول.

***

قالت لي الريح... كم أنت في لعبة العشق

مولعة...

سر تخفينه...

ترانيم آيات لصلاة تتلينها

في معبد الحب بخشوع.

 

بحرص قل من يدركه!..

كطقوس ملائكية...

يطفق فيها النور.

 

هو حبك... عشقك...

سرك الذي تختالين معه بغرور!.

 

تدارينه بحنان عن أعين الحساد

وأهل الشرور؟.

***

قالت لي الريح... كم أنت بالصدق مغرمة

وبروح الشباب مفعمة

تحديت به أعتا طوفان...

 

لأجل حب تخفينه...

عن أعين الإنس والجان.

 

أأنا حبك؟... أأنا عشقك؟...

أأنا صدقك... سرك المدفون؟...

في ثنايا العقل والروح...

بين أدراج الذكريات

ومحفظة الحكايات

وصندوق الفرجة العجيب!.

 

به الآمال... لا تخيب

أبداً لا تخيب!؟..

-----------------------------------------

يحيى الصوفي جنيف في18/10/2006 

 

امرأة تجاوزت في أحلامها حدود الكون

 

يا امرأة تجاوزت في أحلامها حدود الكون

...أخطار المجهول

لأجل رجل لا يملك من الدنيا

لا مالاً... لا جاهاً...

ولا عصا سحرية.

 

هو حب طري العود ليس إلا...

يبحث عن حضن دافئ يؤويه

من نوائب الدهر

حتى يكبر...

وبفرح يتبختر...

 

بأنه لن يكون يتيماً بعد اليوم

ما دام هناك عشق يرضعه... يغذيه

مادام هناك حصن يحميه.

 

وبه أكبر أنا أكثر... وأكثر

وكالعصافير الفتية أرحل

لأجمع القش...

وأبني عشنا الموعود

أنسجه بخيوط أوردتي الرقيقة

بزغب الطير...

وريش النعام.

 

بحثت لأجله في الغابات

عن لبنة تقوّيه...

ولم أجد إلا صفائح القلب لتكسيه

فهل أنت جاهزة لتسكنيه؟.

***

هاك قطرات من دمي...

اسكبيها على الأرض العطشى نهراً

هاك أوردتي الرقيقة...

اصنعي منها وتراً

هاك صفائحي العذبة...

حوليها بجراءتك ورقاً

هاك جناحي...

اقطفي منه قلماً...

واكتبي قصة حبنا لحناً

لنعزفه ونغنيه... بصوت عال نغنيه

لتزهر الأرض...

وتزغرد العصافير والطيور

بعودة الحب المغمور.

-------------------------------------------

يحيى الصوفي / جنيف في 18/10/2006

لقراءة موضوع ذات صلة (ألف تبحث عن همزتها)

اقرأ مع التعليق ( لم أجد في الكون امرأة لأكرهها - منتدى شظايا أدبية )

 

عبد الوهاب احمد (المشرف اللغوي للمعمل) 20-10-2006, 12:06 am / منتدى القصة العربية

أخي العزيز يحيى الصوفي مساء الخير

قرأت قصيدتيك الجميلتين ، ولي تعليق بسيط وموجز عليهما ، فهل تسمح لي أخي العزيز به، حتى ولو كان به نوع من الصراحة ؟، وأنا إذ أطلب منك الإذن لي بذلك، إنما أقصد احترام رغبتك، وإحساسي أنني ربما أكون ضيفا ثقيل الظل في نظرك،

تحياتي أيها الجميل ولك وافر الاحترام والمودة.

رد: يحيى الصّوفي (أديب وكاتب صحفي) 20-10-2006, 12:15 am / منتدى القصة العربية

أخي الأستاذ عبد الوهاب احمد تحية طيبة ومساء الخير

أنا لم انشر القصيدة بعد(وضعتها في موقعي حتى اقرأها على الهواء وأتفقد اعوجاجها وأخطائها) ولقد وجدت بعضها ووصلني من بعض المحبين إشارات عليها ولم أقم في تعديله بانتظار ما تجود به أقلام الغيورين وأنا احترم رأيك واحتاجه ولهذا أنا هنا ونصوصي أيضا هنا.. أفضل التحيات وبانتظار كل ما تجود به قريحتك الغيورة.. ولا يهمك يا عزيزي فانا هاوي ولا أتضايق من النقد أبدا.

يحيى الصوفي

خالد الجبور 20-10-2006, 12:53 am / منتدى القصة العربية

مساء الخير أخي يحيى .

أنا أنتظر الرائع جداً ، والراقي جداً ، والمرهف جداً، الشاعر عبد الوهاب أحمد لأقول كلمتي الصغيرة أيضاً من بعده .

رد: يحيى الصّوفي (أديب وكاتب صحفي) 20 20-10-2006, 01:06 am / منتدى القصة العربية

أخي الأستاذ خالد جبور تحية طيبة ومساء الخير ولو تعرف يا عزيزي قصة الشعر والنثر معي لاستغربت

أنا اكتب بدون تخطيط فجأة تنهال علي الأفكار والخواطر وتتساقط الكلمات والعبارات وقبل ان انتهي من فكرة تسقط فكرة أخرى لا علاقة لها بها اترك الأولى لأكمل الثانية ومن ثم أعود للأولى فأجد نفسي بين نصوص مشوه

فاخرج من بين سطورها بعض ما علق بها من شوائب بانتظار أن تتضح الفكرة أكثر ويلتحم اللحن والصورة معا...ولهذا خرج من هذا النص قصيدتين ومن نص آخر أربع قصائد لم انشرها بعد.

وبعض العناوين والأفكار تنتظر أن تكتمل وذلك خلال ساعات وفي يوم واحد

هذا باختصار حالي اكتب عندما تنهمر الحروف والكلمات أو لا اكتب

وميزتي أنني اعرف عيوب نصي وضعفه وليس كلها على درجة من النجاح ولكنني أتمتع ربما بالجراءة أكثر من غيري بنشر ما اكتب بانتظار تعليق أو نصيحة

أهلا بكما وأنا بانتظار التعليق بكل الحب والاحترام

يحيى الصوفي

عبد الوهاب احمد (المشرف اللغوي للمعمل) 20-10-2006, 03:31 am / منتدى القصة العربية

أخي الكريم يحيى

صباح الخير

كما ذكرت لك سابقا أني سأعرض وجهة نظري باختصار لذا سوف أسرد عليك ما لدي آملا أن أكون قد وفقت في الإفادة وإلا فليضرب بها عرض الحائط .

من القصيدتين أقول : أن هناك فرقا واضحا للعيان بينهما ، اختلاف الأسلوب والصور والتعابير والإيقاع أيضا ، لصالح القصيدة الثانية (يا امرأة تجاوزت)، حتى المقطع الذي تقول فيه :

بحثت لأجله في الغابات

عن لبنة تقويه...

ولم أجد إلا صفائح القلب لتكسيه

فهل أنت جاهزة لتسكنيه؟.

حتى هذا المقطع يعود نمط القصيدة إلى القصيدة السابقة ، مع ومضات بسيطة من التالية كالمقطع :

هاك قطرات من دمي...

أديريها على الأرض العطشى نهرا

هاك أوردتي الرقيقة...

اصنعي منها وترا

وألاحظ أخي العزيز أن السجع يفرض نفسه عليك كثيرا ، وربما هذا الذي جعل الترقرق يهتز قليلا ، ولا يعني كلامي أن القافية ممنوعة ، إنما هناك فرق بين القافية التي تشعر بالسجع ، وبين القافية التي تشعر بالنغم والإيقاع ، وهذا الأمر يكتسبه المرء مع الخبرة والمحاولة مرات ومرات ، وأرجو أخي الكريم ألا تعتبر هذا النقد تقليلا من القصيدتنين ، لا وربي فهما في غاية الجمال حسا ومعاني وصورا .

أخي العزيز ....... لقد لاحظت هذا في معظم قصائدك ، وكنت أريد التعليق عليها ، ولكن خشيت الإثقال عليك ، خصوصا أنني شاعر وأعرف معزة القصائد علينا ، لذلك أتمنى أن تحاول قليلا تجنب ذلك قدر المستطاع ، وشيئا فشيئا ستتعود التفريق بينهما.

هذا ما أملته علي قراءتي لهذا النص الجميل ، آملا ألا أكون قد أطلت على أحبابي الزملاء ، وصاحب الدار يحيى ، وتمنياتي لك بألف صحة وعافية وسعادة وسلام ، وتصبح على خير.

رد: يحيى الصّوفي (أديب وكاتب صحفي) 20-10-2006, 10:01 am / منتدى القصة العربية

أخي الأستاذ عبد الوهاب احمد تحية طيبة وصباح الخير

لقد أصبت يا صديقي في كل ما جاء في خطابك

إذا لديك عين ثاقبة في إيجاد العبارات والكلمات الزائدة والحشو

والحقيقة وكما أخبرتك فلقد كانتا قصيدة واحدة وفصلتهما

وعند الفصل بقي مقاطع من الثانية في الأولى

وكنت سأحذف هذا الحشو الزائد لولا أن بعض المقاطع لا تصنع قصيدة

آما موضوع الأخطاء فعندك حق بها أيضا ولقد أوقعت أنا نفسي ببعضها خوفا أن تكون تلك هي الصحيحة وهذا إحدى عيوب النقد والتصحيح بحيث يحتار الكاتب عندما ينتهي من الكتابة في اختيار النصب أو السكون او الجمع بالياء والنون ( هاي عملتها لك على القافية) خاصة وأنني كما أخبرتك اتبع فطرتي في الكتابة وضيعت الكثير من علامات القواعد أو نسيتها....

وهذه حالة السجع أو إتباع القافية التي تورطت بها دون سبب يذكر ولو عدت إلى خربشتي منها القصيدة أو النثر التي كتبتها منذ ثلاثين عاما لوجدتها أكثر متانة واصح لغويا مما اكتب الآن ...ربما للغربة وابتعادي عن مصادر مطالعتي سبب في ذلك

ولكن لا تقلق يا عزيزي فانا كثيرا ما أعود لما كتبته حتى أنقح وأشذب واستبدل كلمات بأخرى لأبعاد التكرار أو إعطاء النص بعض من البلاغة المطلوبة او الاتزان ...وكما هي الحياة ففي بعض النصوص التوفيق... وفي بعضها الآخر الفشل... ولا عيب عندي في ذلك.

أفضل التحيات وتابع معي هذه السلسلة التي كتبتها البارحة ( ستجد قصيدة جديدة اليوم) واكتب ما تحب من تعليق حولها وسأرى إذا استطعت أن تكتشف الحشو فيها أو المقاطع الغريبة أم لا...  تحياتي.

خالد الجبور 20-10-2006, 01:27 pm / منتدى القصة العربية

أخي يحيى ، بعد ملاحظات أخينا الشاعر عبد الوهاب لم يبق لي سوى القليل لأقوله ، وقد كتبته وحذفته ، إذ لا داعي له . وأرجو أن تقبل اعتذاري مرتين ، مرة على الكتابة ، وأخرى على الحذف .

كل عام وأنت بخير .

رد: يحيى الصّوفي (أديب وكاتب صحفي) 20-10-2006, 02:07 pm / منتدى القصة العربية

أخي الأستاذ خالد تحية طيبة وصباح الخير وبعد

أعجبني تحليلك وطرحك وكذلك رأيك في القصيدة (وهو لم يتجاوز الحدود كما تعتقد) وأنا لم أتضايق منه بتاتا وذلك لعدة أسباب

أولا: لأنني هاوي (اكتب لتفريغ الشحنات العاطفية التي بداخلي) (كأي رسام أو موسيقي أو راقص أو مطرب) وقد أصيب وقد أخيب (أي اكتب لنفسي أولا) (من منا لا يكتب لنفسه اوليس الأدب والشعر وكافة الفنون بدأت هكذا؟.) طبعا قبل نقلها للمطالعة من قبل العامة حتى يشاركوني مشاعري (حزنا كانت أم فرحا أم غضبا) وقد تلمس لديهم بعض مما يشاركونني به، أو قد انقل لهم رسالة أو عبرة لتجربة لم يخوضها بعد. ولم ادعي كوني شاعرا متمرسا.

ثانيا: لأنني لا اسعي لكي أنال الجوائز والميداليات عن كتاباتي.

ثالثا: لأنني مقيم في الغرب منذ أكثر من 25 عاما وهذا يمنحني الكثير من المرونة في احترام آراء الغير وتفهمها

رابعا وأخيرا: فانا قد اتفق معك على بعض ما أوردته وقد لا اتفق معك وذلك لسبب بسيط جدا وهو أن الكتابة وسيلة للتعبير عما نفكر به ونشعر... وهكذا خلق الأدب وخلقت الفنون والشعر

اللغة وسيلة بلا شك وقد تنجح لنا قصيدة هنا وقد تفشل هناك (لا أجد عيبا في ذلك؟) ولكن هذا لا يمنع بتاتا من أن نقول ونصرح بما نشعر بأي وسيلة كانت وقد لا يعجبني شعر التفعليه مهما بلغت من الدقة والحرفية وصحة القواعد فيها لأنها قد تكون خالية من الخيال والإبداع وهما عاملان مهمان للإمتاع

هذا بالإضافة إلى أن الأعمال الأدبية كتبت ليتناولها العامة وليس متخصصون في الأدب واللغة وبالرغم من أنني اتفق على أن يكون العمل الأدبي خاليا من الأخطاء حتى يكون مدرسة للجيل الذي يتلقاه

ولكن هذا لا يمنع أبدا من التعبير عن مشاعرنا بأي وسيلة كانت حتى ولو أسميناه شعرا أو نثرا أو أي تصنيف من التصنيفات التي سقتها لان اللغة وسيلة للمخاطبة وإيصال رسالة.

وأنا لا أحب أن اغرق كثيرا في المبررات والتفاصيل الصغيرة التي كتبتها والتي أسرتني كثيرا لأنها كانت بمثابة نقدا للنص أكثر من كونها تصحيحا

وبعد كل هذا أنت لا تستطيع أن تنكر بأنني اذا ما تخلصت من الحشو الذائد وبعض المفردات والكلمات المتكررة والسجعية نستطيع أن نخرج بقصيدة قصيرة من عدة سطور تثير المشاعر وتصيب في قلب القارئ بعض من نشوة...أتركك بخير لأنني انتظر سماع رأيك في القصائد التالية التي نشرتها هذا الصباح

قد تعترف بي شاعرا رغم ترددك

أخي الحبيب يحيى الصوفي

صباح الخير

اسمح لي يا أخي أولا أن أقول : بأنك إنسان عظيم وربي , ولا أقول هذا مجاملة ، بل حقيقة ، وسأذكر لك لماذا لاحقا .

ثانيا أود أن أعقب على بعض التصحيحات للأخ خالد ، لا من باب المشاكسة أو المناكفة ، بل من باب الفائدة التي أحس أني مؤتمن على إبدائها ، بصفتي الإنسانية أولا وكمشرف لغوي ثانيا،

أنت تعرف يا أخي خالد أن اللغة العربية بحر واسع ، وأحيانا تجوز في الكلمة ما لا نتصوره من الإعراب ، فمثلا وأنت سيد العارفين : سورة الفاتحة ، يجوز أن تقرأ " الحمد لله رب ِ العالمين ، وربَ العالمين ، ورب ُ العالمين ، وكل هذه القراءات بواسطة كلمة هي ( بتقدير ) فالأولى بتقدير قولك ، أن لفظ الجلالة ( رب ) بدل من ( لله ) فتجر ، والثانية ، على تقدير كلمة ( أقصد أو أعني رب العالمين ، والثالثة على تقدير كلمة ( هو رب العالمين ) من هذا يتضح أنني في جملة :

اسم... ابتسامة...

صوت حنون.

يداعب في سكون الليل

أحلاما سويا بنيناها

على تقدير ( أنت هناك اسم ) أو أنت اسم

وهكذا أيضا : لا ظلم ولا جور. على تقدير الإبتداء بقولك : لا ظلم َ ولا جور يخيفنا ، ويتبين ذلك في قول الرب : كلا لاوزر َ، وقال المفسرون هنا بأن الوزر هنا بمعنى الجبل أو الحصن ،فيصبح المعنى : لاوزر من الله ، أي يمنع من الله .

أقول هذا الكلام ، وأخص الشعر ، وبالأخص أيضا الشعر الحديث أخي خالد ، وأنت تعرف أنه ليس كالشعر التقليدي الذي يلتزم بالوقفات ، بينما الشعر الحديث لا يلتزم بذلك ، فتستطيع أن تبدأ من حيث يريد الشاعر ، وتكون هذه التي نعدها أخطاء بالعكس من ذلك ، بل أعتبرها دليلا على إرادة الشاعر شيئا آخر مبنيا على هذه القواعد أساسا ، فعلى سبيل المثال ، قد افهم من الجملة التالية :

" تمرح في فيئها ظلال أفئدتنا

لا تخشى من الأيام

لا ظلم ولا جور "

قد نفهم أن الشاعر يريد الوقوف على هذه الكلمة ( لا جور ) ولكنه يقول لنا كلا ، فلو أردت الوقوف عليها لقلت : لا ظلما ولا جورا ، ولكني أردت الوقوف على كلمة ( لا تخشى من الأيام ) ثم أكمل ( لا ظلم ولا جور يخيفنا أو يمنعنا أو أو أو , لذلك أخي خالد تلاحظ أن الشاعر أعطي مساحة من الحرية في البيان عن طريق اللغة والنحو ، ( ولكي لا يفهم كلامي خطأ ، أخص ذلك بالشعر ، لأنه يختلف في سرد الخيال ، فهو كالحلم ينقلك من مكان إلى مكان غير معترف بالمسافو والزمان والمكان )

أيضا أختلف معك أخي خالد في قولك : فلا أدري لم تزعج نفسك بمثل هذه المسجوعات الركيكة ؟! فعلاوة على ما ذكره الأخ يحيى أقول : بأنه لا ضير من أن يعبر المرء عن عواطفه بأية صورة كانت

وقد يملك الإنسان موهب وقدرات تجعله أقدر من غيره على اللحاق بما فاته وتجعله يبدع بين عشية وضحاها ، ( وهنا أذكرك أخي يحيى بما ذكرته لك سابقا من أنك إنسان عظيم لأن من يتقبل نقدنا هذا بهذه الأريحية والشجاعة لجدير بأن يحقق ما يصبو إليه ، وطالما هذا هو ديدنك وما تؤمن به حقيقة لا مجاملة فأنا مستعد بالمراهنة على أنك ستحقق ما تتمناه ،

ختاما : شكرا لك أخي الجميل خالد على هذا التصحيح لللأخطاء التي فاتتني ، وكم أنا سعيد بوجودك ، لأنك سند وعون لي في كل ما يشكل علي ، لذا فأنا أشعر باطمئنان كبير بوجودك ، وكل الحب لك أيها الشاعر الصادق في شعره ومشاعره .

وشكرا لك أخي يحيى على هذا التقبل الجميل ، بل والرائع والنادر ودمت بخير .

خالد الجبور 21-10-2006, 06:30 am / منتدى القصة العربية

طبعاً أخي عبد الوهاب ، أنا معك في كل حرف ، فدائما يجوز في اللغة الوجهان أو الوجهين ، أما تجاوزي على نص أخينا أو أخونا يحيى فقد علمت غلطي وتراجعت عنه .

كل عام وأنت بخير .

رد: يحيى الصّوفي (أديب وكاتب صحفي) 3-11-2006, 01:36 pm / منتدى القصة العربية

الأخ الأستاذ خالد الجبور تحية طيبة وكل عام وانتم بخير

لا تعرف مقدار أسفي أن أجد تعليقك السابق قد مسح قبل أن انسخه أو أحفظه

فانا مغرم بالملاحظات والنقد التي تثار حول نصوصي اكثر من المديح.

وليس عليك الاعتذار، فالاجتهاد في الأدب والنقد مطلوب... وأنا أكثر من يحتاجه ويحتاج لسماع وجهات نظر مختلفة عما يصل لي... المهم لا تبخل من التواصل مع النصوص الأخرى.

فبودي سماع رأيك فيها دون مجاملة... وأهلا بك أخ وصديقا عزيزا وكل عام وأنت بخير.

 

الأخ الأستاذ عبد الوهاب احمد تحية طيبة وصباح الخير

أنا أشكرك على مشاعرك الطيبة وصدقها اتجاهي واتجاه أعمالي.

وأنا لن أطيل عليك الآن لان في ودي كتابة تعليق ورد أوسع واشمل مما كتبته اليوم وحول نفس الموضوع وسيكون تحت عنوان (مختبر الأدباء والشعراء كيف هي من الداخل) اشرح من خلالها كيف يفكر الكاتب وكيف يختار مواضيعه وكيف يرسمها ويلحنها ويصغها ويكتبها في مختبره الخاص قبل ان ترى النور.

هو أسلوب غير مباشر للتحدث عن تجربتي في الكتابة تحتاج لبعض الرواق والوقت، سأضيفها قريبا إن شاء الله.

أنا كتبت هذا الرد حتى لا أتأخر عنك في الإجابة وكل عام وانتم بخير.

 

 

الصفحة الرئيسية | الرواية | القصة | المسرح | الشعر | الخاطرة | أدب الرسائل | المقالة | حكايات آية

 

للاتصال بنا أو إضافة تعليق

 

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2003 Almouhytte حقوق النشر محفوظة لموقع المحيط للأدب