أصدقاء القصة السورية  

الصفحة الرئيسية / خريطة الموقع / بحث / ضيوفنا / الكاتب / سجل الزوار

 

جمعية شام أصدقاء اللغة والثقافة العربية السورية - فرنسا

 

 / أغاني وأشعار لآية / أعياد ميلاد آية / صور آية / الكتاب الذهبي لآية

الرواية / القصة / المسرح / الشعر / الخاطرة / أدب الرسائل / المقالة / حكايات آية

للاتصال بنا

يحيى الصوفي في كنول من غوغل

Youtube  يحيى الصوفي في

facebook يحيى الصوفي في

جديد الموقع

 

 

 

السابق أعلى التالي

التعديل الأخير: 08-08-10

 

من وحي القلب - قصائد

 

زهرة الياسمين

 

 

 
     
     
     
     

لقراءة التعليقات

 
 

 

 

 

 

زهرة الياسمين
 

كريستين... صديقتي يا زهرة الياسمين...
لا تعرف الأسر....
وساقيها لم تحتجز بعد في الطين.
 

ألفت الإطلالة على الناس في كل صباح...
تبذل الشذى للعاشقين.
 

يسرها أن يختطف المارة لؤلؤ من فمها الباسم دوماً...
عقوداً... وأقراطاً وتيجاناً تعلو الجبين.

 

***

 

فهذا طفل لم تطل قامته عروقها...
يرمقها بنظراته كالمحبين.
 

نسمة عبرت... فرقصت أغصانها طرباً...
ورقص قلبه فرحاً...
فهذه إحداها تتهادى بقربه
وبرقة جمعها بكفيه الصغيرين.

 

ونادى من بعيد رفيقته...
لقد فزت بنصيبي ليوم... أو اثنين.
 

وتلك فتاة وفتى...
يتسابقان على الهوى...
يتخاطفان أزهارها كالمجانين.

 

وهذه عجوز عبرت بين العاشقين...
نظرت إليهما بعينيها الصغيرتين.

 

خجلت من الفتى...

وقد رمقها بعين الساخطين.

 

فتوجهت إلى الفتاة بالقول:

 

الحب من أنفاسها تتنشقين؟...
الحب من رحيقها تحتسين؟...
الحب من ثوبها الناصع ترشفين؟...
ترشفين... ولا ترتوين
!؟.

 

مثلك فعلت يوماً فاستبشري
بحياة مديدة كالياسمين.

 

***

 

كريستين... يا زهرة الياسمين
تسلقي سور الحديقة حرة...
وانفثي من روحك العطرة
كل الحب... كل الحنين.
 

لك حديقة الدار كلها...
لك الأرض ...لك الجدران...
فارقصي...وامرحي...
فهذه أيامك فاقضيها كيف شئت...
بلا ضجر ولا أنين.

 

***

 

إليك ذراعي فاقبضيها...
بعروقك الغضة كما تشائين.
 

ليس ضعفاً ما حل بي ...
بل هي القوة لازالت جنين.
 

فارضعيها من رحيقك بسمة...
ارضعيها قدر ما تستطيعين.
 

فليس الشهامة أن نري الناس
بياضنا الناصع...
ونحجز في دواخلنا الطيب عن الآخرين.

 

***

 

جميل ما أنت فيه... كريستين...
فابقي حرة كسحابة...
لا تعرف لها وطن ولا قرين.
 

قرينك أنا... النسمة الوديعة...
فهيا بنا نتفقد العالمين.
 

فلا تسألين بحيرة... لا تسألين...
أأمطر هنا ؟... أم هناك؟...
فلك أن تمطري أين تشائين...
تمطرين... تمطرين.

--------------------------------------------

يحيى الصوفي / جنيف في 18/10/1981

لقراءة موضوع ذات صلة: كريستين - الحب الطاهر

اقرأ مع التعليق في كل من المواقع

 ( زهرة الياسمين - منتدى شظايا أدبية ) و ( زهرة الياسمين  - منتدى القصة العربية )

 

آيـــة إشراف عام على منتديات الحاسوب و الشبكة المعلوماتية / منتدى المعهد العربي /  10/10/2005 2:36:00 AM

زَهْرَةُ الـ ياسمين ... فِيْ عُرْسِ الرَّبِيْع سكبت شذاها .. كحياة لونتها حروفك بحلة أبه... دمت بخير

RedRose   إشراف عام على المنتديات الإجتماعية  منتدى المعهد العربي/ 10/10/2005 3:04:00 AM هي وزهرة للياسمين وازهار الياسمين تستيقظ كل صباح لتعبق الروض بالعطر وتمد ذاك الحزين بقليل من عطر ليستنشق عبير الحياة وتفاؤل الصباح المعطر بالياسمين... يحيى الصوفي جميل ما زرعته هنا من زهر للياسمين... تحياتي

أشعار: كاتبة  / منتدى شظايا أدبية / 22-12-05, 01:28 PM

نسرين .. ياااه .. كم نسريناً لا تُنصِفُها زيارةً ( تشرين ) ...
هُنا كانت حِكايةُ واقع كالـ " حلم " .. هُنا كانَ عالم مِن " حنين " ..
أخي يحيي .. لكَ الله على هذا الإرتكاب..!
أختك.. أشعار

حبيبة الصوفي: شاعرة / منتدى شظايا أدبية / 09-10-05, 05:39 PM

يحي الأديب الباذخ حضورا ...أبحرت معك على متن الجمال وأطلقت الشراع يجوب رحاب هذا النزف العطر بصحبة الياسمين... شكرا لروعة قلمك أيها الصوفي المتميز... مودتي وتقديري

منى عرب / منتدى القصة العربية/ 9-10-2005, 12:01 pm

جميلة قصيدتك كزهور الياسمين

سوسن جودت جحجاح / منتدى القصة العربية / 9-10-2005, 12:06 pm

أستاذ يحيى... صباح الياسمين... و أنت عائد من وطن الياسمين... هل كانت تمطر ياسميناً أم أقاحاً أم ورداً جورياً....؟؟ شكراً لعذب ما خطت يداك..السوسن

فيصل عبد الوهاب حيدر /  منتدى القصة العربية / 9-10-2005, 10:36 pm

 الياسمين قصيدة حلوة .. تحياتي

علي احمد ناصر /  منتدى القصة العربية / 10-10-2005, 12:08 am

الأخ يحي الصوفي.. اشتقنا لياسمينك هنا....انثر وريقاته.. فلعطره رائحة الوطن.. وعبق الصفاء.. ودل الحنين..

عبدالوهاب احمد /  منتدى القصة العربية / 10-10-2005, 04:04 pm

أخي الحبيب يحيى الصوفي ...عودة حميدة ، وسررنا كثيرا بعودتك  ...نص جميل فيه كثير من العاطفة والمشاعر المفعمة بالود والحماس ، ولكن هناك بعض المقاطع أقتربت فيها من النثر ، وكذلك هناك أخطاء نحوية أوردها لك لاحقا ، تحياتي ومرحبا بك

مجموعة أصدقاء القصة السورية /  Date : 12/19/05 22:27:54De : souha

أستاذ يحيى وبعد غياب جدُّ طويل

رومانسية فنان أجاد الدخول في أحاسيس الحرف ومنظومة الكلمة الشعرية، موسيقا تتهادى مثل جدول رقراق في يوم ربيعي جميل، صور ومشاعر تدور في فلك النفس الطاهرة والروح المحلقة في عالم الشعرية، وصف بارع لمناجاة العجوز لفتاة العشق الياسميني،غرفت من بحر الكلمات كل جمال اللغة، كل شطآن التصاوير البديعة وسموت فيما وصفت فالطفل الذي لا تطال قامته شجرة الياسمين دليل براءة وطهر، أكتفي بهذا القدر من التعليق فالقصيدة مفتاح كبير للدخول دون الخروج، أجدد شكري وأطلب منك أن تعود إلى كتابة بضعة سطور لأعرف أنك ما زلت تذكر الأخت والصديقة . سها جلال جودت

 

 

الصفحة الرئيسية | الرواية | القصة | المسرح | الشعر | الخاطرة | أدب الرسائل | المقالة | حكايات آية

 

للاتصال بنا أو إضافة تعليق

 

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2003 Almouhytte حقوق النشر محفوظة لموقع المحيط للأدب