أصدقاء القصة السورية  

الصفحة الرئيسية / خريطة الموقع / بحث / ضيوفنا / الكاتب / سجل الزوار

 

جمعية شام أصدقاء اللغة والثقافة العربية السورية - فرنسا

 

 / أغاني وأشعار لآية / أعياد ميلاد آية / صور آية / الكتاب الذهبي لآية

الرواية / القصة / المسرح / الشعر / الخاطرة / أدب الرسائل / المقالة / حكايات آية

للاتصال بنا

يحيى الصوفي في كنول من غوغل

Youtube  يحيى الصوفي في

facebook يحيى الصوفي في

جديد الموقع

 

 

 

السابق أعلى التالي

التعديل الأخير: 08-08-10

       

قصص قصيرة (في الحب)   كل يوم قصة جديدة

       

حب غامض

       
       
       
       
       

لقراءة التعليقات

 
 

 

 

 

 

حب غامض

بقلم: يحيى الصوفي

عادت إليه تذرف الدموع متبرئة من كل أفعالها مصرة على إدانته وتجريمه لكل ما حصل لها من ظلم لأنه لم يمنعها عن نزوتها كما يفعل كل الرجال مع زوجاتهم؟.

 

فلقد كان جدا كريما ... جدا حنونا... جدا فخورا بالحرية التي وهبها إياها وبالأمان الذي منحه لها ....

ولم تكن بكل بساطة أهلا لكل هذا العطاء!.

 

* * *

 

فلقد أحبها بشروط حبها البريء له.

 

وأحبته ببراءة من يبحث عن طوق نجاة من ضيق وأسر تعيشه.

 

فلما أعطاها كل ما تريد ولم يبخل، فهمت عطاءه وحبه دينا لها عنده ثابتا لا ينقضي بتاريخ أو بأجل ( شيك مفتوح على بياض ) خاصة وقد اكتشفت لديه عرفانا ساميا لوهبها إياه طفلا هو كل ما رغبه منها ليقين حب أبانته ووفاء لعهد قطعته.

 

ولأنها شعرت بكونها كل شيء وأجمل شيء يحصل له في حياته بعد تردد وخوف لقصص حب عديدة ووعود بالزواج باءت كلها بالفشل.!... لم تتردد في استنزاف كل ما وهبها إياه من حب ولتقع فريسة الطمع والأنانية لتصل بها الحال حد الغرور بفتنتها التي لم تشعر بها وبقوة تأثيرها إلا من خلال كلمات وهمسات رجل آخر دخل حياتها صدفة ليستقر بها ويدفعها بأمانيه ووعوده الكاذبة إلى هجر زوجها وتأليب كل من عرفه وأحبه من أهله ومقربيه عليه بخلق القصص واختراع شتى أنواع الأكاذيب عنه وعن معاملته السيئة وسوء تدبيره وبخله والطعن بأخلاقه ووفائه ومحبته لها ولطفله؟!... علها تحصل على بعض المال من متأخر ومتقدم ونفقة تبني بهم حلمها الجديد الموعود؟!.

 

* * *

 

وعندما نالت ما طلبته منه بإصرار من له حق ضائع لديه وبمساندة الأهل والقضاء والشرطة وأهل الفتوى والشيوخ الذين لم يتوانوا من ذرف الدموع معها ولأجلها لتخليصها من هذا الشر الذي وقع عليها ومن ذاك الزواج الذي خطف منها شبابها وفتنتها ومستقبلها وحرمها من اقل حقوقها؟!.

 

عادت إليه باكية شاكية تستدر عطفه وحنانه وإنسانيته لإعادتها إليه بعد أن تفقدت الحب الآخر والرجل الآخر ولم تجده ؟.

 

فلقد تنكر لها ولوعوده وحبه الكاذب ؟.

 

كيف لا وقد اكتشف بأنها قادرة على هجرانه بمهارة وخبث!... وتسائل ( ما الذي يمنع من أن تفعل به ما فعلته مع زوجها فلقد اخذ منها ما أراد وكفى؟!.)

------------------------------------------

يحيى الصوفي / جنيف في 24/11/2004

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الصفحة الرئيسية | الرواية | القصة | المسرح | الشعر | الخاطرة | أدب الرسائل | المقالة | حكايات آية

 

للاتصال بنا أو إضافة تعليق

 

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2003 Almouhytte حقوق النشر محفوظة لموقع المحيط للأدب